أخبار ألمانياأخبار العالم

وكالة أمريكية : أردوغان يعتزم طلب أموال من فرنسا و ألمانيا و بريطانيا من أجل سوريا

بحسب وكالة انباء بلومبيرغ الأمريكية يعتزم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الاسبوع المقبل مطالبة زعماء المملكة المتحدة و ألمانيا وفرنسا بدفع أموال، عندما يلتقيهم على هامش الاحتفال بالذكرى السبعين لإنشاء منظمة حلف شمال الأطلسي “ناتو”.

وتقلت الوكالة أيضاً عن بيان أصدره مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الخميس أن الزعماء الأربعة سيجتمعون في المملكة المتحدة في 3 ديسمبر المقبل، وسيكون هناك الكثير للتحدث بشأنه- بما في ذلك الأموال التي يحتاجها أردوغان من أجل تمويل سياساته باهظة التكلفة في سورية.

وتعتبر طريقة التعامل مع المقاتلين الأكراد أحد أهم المشاكل والنزاعات القائمة بين تركيا والغرب، حيث يعتبرهم الغرب حلفاء ضد ضد تنظيم الدولة (داعش)، لكن تركيا تصر على اعتبارهم مجموعة من الارهابيين التابعين لحزب العمال الكردستاني.

هذا وقد صرح الرئيس الفرنسي غيمانويل ماكرون الخميس إن تركيا لا يمكن أن تتوقع تضامنًا من حلفائها بشأن حملة عسكرية شنتها “كأمر واقع”، فيما رد سريعا وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو قائلاً إن فرنسا كانت تحاول إقامة “دولة إرهابية” في سورية من خلال دعم وحدات حماية الشعب الكردية.


ودخلت تركيا في خلاف مع حلفائها في حلف الناتو بشأن هجومها العسكري الأخير في شمال شرق سورية، وشرائها منظومات صواريخ روسية من طراز إس-400.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق