ميركل تدعم الضربات العسكرية في سوريا وتُغير موقفها!

ميركل تدعم الضربات العسكرية في سوريا وتُغير موقفها

[sc name=”ad-Large Rectangle-336×280″ ]

ميركل تدعم الضربات العسكرية في سوريا التي شنتها الولايات المتحدة الأمريكية بالتعاون مع الحلفاء بريطانيا وفرنسا، فجر اليوم السبت، حيث أكدت في بيان رسمي أن ما تفعله أمريكا جيد من أجل التصدي لحكومة بشار الأسد بعد أن استخدم أسلحة كيميائية ضد المدنيين.

وأضافت المستشارة الألمانية أن النظام السوري قصف مدينة دوما بالقرب من دمشق بأسلحة كيماوية مؤكدة الدعم لأمريكا وحلفائها بصفتهم أعضاء في مجلس الأمن الدولي “لقد كان العمل العسكرى أمرًا واجبًا ومناسبًا للحفاظ على سريان التحريم الدولى لاستخدام الأسلحة الكيميائية“.

 

ميركل تدعم الضربات العسكرية

  • تحذير النظام السوري

وتابعت ميركل أن ما فعلتها الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها ضد النظام السوري تحذيرًا من ممارسة الانتهاكات قائلة:

“نحن مطالبون بعد مرور مائة عام على انتهاء الحرب العالمية الأولى بأن نعمل من أجل منع التراجع عن الالتزام بمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية”.

[sc name=”Ad-Responsive-Links” ]

ويُشار إلى أن القيادة العامة للجيش السورى أعلنت أن :”عدوانًا ثلاثيًا غادرًا نفذته أمريكا وبريطانيا وفرنسا في الساعة الثالثة وخمس وخمسين دقيقة من فجر اليوم

عبر إطلاق حوالى 110 صواريخ باتجاه أهداف سورية في دمشق وخارجها”.

 

  • ميركل تُغير موقفها!

الجدير بالذكر أن أنجيلا ميركل خرجت للرأي العام، الخميس الماضي، وأكدت أن ألمانيا لن تُشارك بأي حال من الأحوال في أعمال عسكرية

مؤكدة أن برلين  تدعم تحمل أمريكا وفرنسا وبريطانيا مسئولية العمليات العسكرية ضد سوريا.

ميركل تدعم الضربات العسكرية  .. إلا أنها خرجت اليوم في بيانًا رسميًا لتؤكد على أن التدخل العسكري كان ضروريًا ومناسبًا للغاية،

وذلك بعد التقارير عن الهجوم الكيميائى فى دوما بالقرب من دمشق.

[sc name=”In-ArticleAd01″ ]
  • موسكو تعترض!

وبعد أن تحدثنا عن ميركل تدعم الضربات العسكرية دعونا ننقل لكم رأي موسكو فيما يحدث حاليًا .. كل هذا وأكثر مع مدونة “الحياة في ألمانيا

من جهة أخرى فإن موسكو اعترضت 71 صاروخًا في الضربات على سوريا كما سلمت دمشق صواريخ s300، وذكرت وزارة الدفاع الروسية، أن طائرات إف 15 وإف 16 استخدمت صواريخ مجنحة على مواقع في سوريا.

وأشارت وزارة الدفاع الروسية، اليوم السبت، أنه تمّ توجيه 30 صاروخًا إلى مواقع في برزة وجرمانا وتمّ إسقاط 7 منها

مشيرة إلى أن الضربة الاستباقية جاءت في اليوم الذي كان مقرر فيه بدء عمل بعثة تقصي الحقائق حول الأسلحة الكيماوية.

من جانبه قال الرئيس الروسى فلاديمير بوتين إنه يرفض أي ضربات غريبة ضد سوريا مؤكدًا أن سوريا دولة مستقلة،

وعلى الجميع عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولى لمناقشة عدوان أمريكا وحلفائها.

وبذلك نكون قد نقلنا لكم الصور الكاملة لـ ميركل تدعم الضربات العسكرية وتعامل روسيا مع الأمر.

[sc name=”Ad-Responsive-Links” ]

[sc name=”MatchedContent01″ ]