ميركل تتكلم عن مدى استطاعة المواطنين واللاجئين السوريين في تحديد مصير بلادهم السياسي ب”انتخابات عادلة”

وضحت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل بطريقة غير مباشرة عن عدم قبولها رجاء الولايات المتحدة الأمريكية ببعث قوات ألمانية إلي سوريا من خلال قولها إنه “لا حل في سوريا إلا ضمن عملية سياسية”.

وتابعت ميركل كلامها يوم الثلاثاء أثناء الترحيب برجال السلك الدبلوماسي في دار الضيافة الخاصة بالحكومة الألمانية في قصر ميسيبرغ بالقرب من العاصمة برلين إنها مقنعة اقتناع تام بأن العملية السياسية فقط وفقاً لقرار مجلس الأمن الدولي تحت إشراف الأمم المتحدة تعتبر ملائمة لمنع سقوط المزيد من الدماء في سوريا و تجديد الثقة وبداية مصالحة وطنية.

حق المواطنين السوريين بتقرير مستقبل بلادهم السياسي

وأقرت ميركل أنه قد تعطي العملية السياسية للمواطنين واللاجئين السوريين إمكانية أن يقرروا مصير ومستقبل بلادهم السياسي من خلال انتخابات عادلة.

وأكملت المستشارة الألمانية ستبذل الحكومة الألمانية ما في وسعها بالمساعدة والتعاون مع الأمم المتحدة والشركاء الدوليين  للتقدم فعلياً في العملية السياسية ومن المؤسف أنه في الوقت الحالي تمضي هذه العملية بشكل بطي جداً.

المصدر: عكس السير