سرقة مجوهرات تصل قيمتها إلى مليار يورو من أحد المتاحف الألمانية

سرقة مجوهرات تصل قيمتها إلى مليار يورو من أحد المتاحف الألمانية

استطاعت مجموعة من اللصوص من سرقة مجوهرات تصل قيمتها إلى مليار يورو من أحد المتاحف الألمانية حيث تم اقتحام متحف القبو الأخضر في قصر مدينة دريسدن. وبحسب الشرطة الألمانية فقد كان بين القطع المسروقة هي “وسام النسر البولندي الأبيض” المرصع بالألماس والياقوت والذهب والفضة (من تصميم جان جاك بالارد 1746 – 1749). وهو من مجوهرات ما يُعرف بـ”المجموعة الماسية الحديثة” التي تعد أثمن مجموعة مجوهرات من عهد الملكية الساكسونية البولندية.

المجوهرات التي تم سرقتها

  • واحدة من البروشات الملكية الشهيرة. والتي كانت تضعه زوجة ملك ساكسونيا فريدريش أوغسطس الثالث دبوس الصدر هذا مرصع بـ 51 ماسة من الحجم الكبيرو611 صغيرة.
  • عقد ومعه مئة وسبع وسبعون لؤلؤة ساكسونية. هذه اللآليء تم اصطيادها في مياه منطقة فوغت لاند الساكسونية التي يشكل نهر إلستر الأبيض مركزها.
  • عقد مصنع من 177 لؤلؤة ساكسونية، اُصطيدت من مياه منطقة فوغت لاند في ساكسونيا التي يقطعها نهر “إلستر الأبيض”.

ويحتوي المتحف على تحف فنية وحلي ومجوهرات وأحجار كريمة تاريخية لا تقدر بثمن. ولم تحدد الشرطة بعد قيمة المسروقات، لكن صحيفة “بيلد” الألمانية الشعبية واسعة الانتشار قالت في تقرير لها عن الحادثة إن قيمة المسروقات تصل إلى مليار يورو. وتمكن الجناة من الهروب رغم أن المتحف وغرفه مؤمنة ومحصنة ومراقبة بشدة.

اشهر عمليات سرقة المتاحف في ألمانيا

عام 2017 تم سرقة عملة نقدية ذهبية يبلغ وزنها 100 كيلوغرام يُقدر ثمنها بأربعة ملايين دولار. وكشفت التحقيقات أن الجناة ينتمي ثلاثة منهم إلى عائلة عربية معروفة ذات صلة بالجريمة المنظمة. كان ذلك في متحف “بوده” في العاصمة الألمانية برلين

المصدر: DW