مجلة المانية: انتهاكات بشار الأسد تعيق إعادة إعمار سوريا التي قد تستغرق 100 سنة

انتهاكات بشار الأسد تعيق إعادة إعمار سوريا التي قد تستغرق 100 سنة

وجهت منظمة هيومن رايتس ووتش تحذيرات لأن الحكومة السورية تستغل المساعدات والمعونات المالية وتستخدمهما كسلاح، بينما  عبر نشطاء حقوق الإنسان أن الأمم المتحدة وغيرها من المنظمات لا تستطيع عمل شيء.

[sc name=”ad-Large Rectangle-336×280″ ]

نقلت مجلة دير شبيغل الألمانية إن إعادة بناء سوريا ذات أهمية كبري ولكنها قد تستغرق 100 عاماً لأن الحرب خربت أكثر من ثلث البنية التحتية في البلاد وكذلك أيضا دمرت ثلثي المدارس والمستشفيات الواقعة في سوريا حسب ما أعلنه البنك الدولي.

وأكملت تمكن بشار الأسد من استرداد مساحات كبيرة من سوريا وبما في ذلك المدن الكبيرة ولذلك إذا أخذت إعادة بناء سوريا بعين الاعتبار والأهمية فستكون سوريا تحت حكم بشار الأسد الذي تظاهر ضده الآلاف من السوريين وتشرد بسببه الملايين من سوريا.

جاء في تقرير جديد صادر عن منظمة هيومن رايتس ووتش (HRW) كيف يستغل نظام بشار الأسد المساعدات الإنسانية ومبادرات لأجل إعادة بناء سوريا.

الحكومة السورية تستغل جهود التعافي ( فيديو)

[sc name=”ad-Large Rectangle-336×280″ ]