مالطا توافق على استقبال “آلان كردي” – بعد رحلة شاقة

آلان كردي

أخيراً وبعد محادثات شاقة وإبحار ماراثوني في عرض البحر المتوسط، وافقت السلطات في مالطة على استقبال سفينة إنقاذ اللاجئين الألمانية “آلان كردي”. حيث تحوي السفينة على 65 لاجئ تقرر توزيعهم على الدول الأوربية.

فقد أعلنت مالطا عن استعدادها لاستقبال اللاجئين الموجودين على متن سفينة الإنقاذ الألمانية “آلان كردي” والسماح لهم بالنزول إلى أراضيها. وقد صرحت السلطات المالطية اليوم الأحد (السابع من تموز/ يوليو 2019) إن جميع المهاجرين الموجودين على متن السفينة سيتم توزيعهم مباشرة على دول أوروبية أخرى.

منع السفينة من دخول الموانئ الإيطالية

وفي البداية كانت السلطات في إيطاليا قد منعت سفينة آلان كردي التي تتبع لمنظمة إنسانية ألمانية من دخول الموانئ الإيطالية، ومن ثم حاولت السفينة الدخول إلى المياه الإقليمية المالطية ولكن السلطات أيضاً هناك منعتها من ذلك، واطلق الجيش المالطي تحذيراً للسفينة اليوم الأحد من دخول مياه مالطا الإقليمية.

موافقة مالطا على دخول السفينة

وبعد محادثات بين السلطات المالطية من جهة والمفوضية الأوروبية وألمانيا من جهة أخرى فقد تم الاتفاق على أن يدخل المهاجرون إلى مالطاعلى أنّ أياً من اللاجئين لن يبقى على أراضيها “ولن تكون السلطات المالطية مسؤولة عنهم”.

السفينة تحمل اسم طفل لاجئ سوري عمره ثلاث أعوام كان قد غرق قبالة السواحل التركية في أيلول – سبتمبر 2015. وقد استطاعت السفينة التابعة لمنظمة الإغاثة الألمانية “Sea-Eye” (سي آي)  من انقاذ مهاجرين غرق قاربهم قبالة ليبيا يوم الجمعة

من جهتها كتبت منظمة “سي آي” على تويتر ” يجب أن نعلم فيما إذا كانت الدول الأوربية تدعم موقف إيطاليا أم لا. حيث أننا لايمكن أن ننتظر إلى حين أن نصبح بحال طوارئ. . حياة الناس ليست سلعة”. كما كتبت على تويتر أن ثلاثة أشخاص على متن “آلان كردي” يخضعون للرعاية الطبية الفائقة بسبب انهيارهم بدنيا بفعل الحرارة، وأضافت أن هناك حاجة ماسة لمساعدة طبية وميناء آمن لجميع الأشخاص الذين تم إنقاذهم.

المصدر: DW