لقاء مع السوري الذي وضع أرقام تشير للنازية على لوحة سيارته بدون أن يعرف

إستضافت عائله سورية فى برنامج فروتشتوك فيرنزين الذي يعرض على القناة الألمانية سات 1 حيث تعرض رب الأسرة لسرقة سيارته ولم يكن يعلم أن هناك مشاكل أخرى في انتظاره.

[sc name=”ad-Large Rectangle-336×280″ ]

نشرت القناه تقريرا على قناتها فى اليوتيوب حيث ذكرت فى التقرير أن تلك السرقة عرضت أسرة حمامى بالكامله التى تألفت من ستة أفراد وتقطن فى مدينة باوتسن فى ولاية شمال الراين.

وصرحت ابنه الأستاذ عبد اللطيف حمامى مدى أهمية السيارة لعائلتهم حيث تقلهم السيارة إلى المدرسة أو روضة الأطفال أو العمل.

ووفقاً لما ذكر في البرنامج حدث سيناريو السرقه كالتالي : بعد عوده السيد عبد اللطيف من عمله علي بعد 40 كم من المنزل ووضع سيارته أمام المنزل وفى الصباح لم تكن السيارة موجودة في مكانها.

وصرح الأستاذ عبد اللطيف البالغ من العمر 39 عاماً قائلاً أنه عندما نزل في حوالى الساعة السابعة والنصف بدلا من أن يجد سيارته وجد زجاج محطماً  وانطلق علي الفور باتجاه الشرطة للابلاغ عن حالة السرقه

[sc name=”In-ArticleAd01″ ]

فعندما أبلغ السيد عبد اللطيف الشرطة بالسرقة لاحظت الشرطة أن أرقام لوحة السيارة تشير إلى النازيين الجدد، تألفت الأرقام من حروف AH وأرقام 88 وهذا الرقم عند اليمينيين المتطرفين يعنى هايل هتلر وترجمتها بالعربية تعنى يحيا هتلر والتى تمثل التحية النازية.

يحرم قانون تسجيل لوحات السيارات استخدام بعض الحروف مع رقم 88 التى ترمز إلى النازية. 

ويوضح التقرير أن رب الأسرة يواجه مشكلة بسبب لوحة السيارة التى اشتراها مستعملة منذ عامين وطرح مقدم البرنامج سؤالا ألا وهو ” كيف يمكن أن ينتمى لاجىء سورى إلى النازيين الجدد؟” 

بينما أوضح السيد عبد اللطيف سبب أختياره لحرف AH حيث أنهم يمثلان الحروف الأولى من اسمه واسم عائلته أما بالنسبه لرقم 88 فهو لم يختار الرقم بل قامت سلطة تسجيل السيارات من اختياره 

[sc name=”Ad-Responsive-Links” ]