قصة مُدرسة رياضة سورية تحارب من أجل تحقيق حلمها

[sc name=”ad-Large Rectangle-336×280″ ]

يعتمد النجاح على الإصرار والعزيمة القوية، فالشخص الناجح والمثابر يستطيع خلق فرصة من لاشئ للوصول الى تحقيق حلمة حتى وإن كان خارج بلده .

نورة لاجئة سورية، استطاع زوجها أن يعبر البحر إلى ألمانيا ثم ارسل إليها بعد مرور عام للالتحاق به ، أخذت نورة أطفالها ونجحت فى الوصول الى دولة المانيا، لكن مع بداية أول يوم فى المنيا صعقت نوره بخبر وفاة والدتها التي كانت تعاني من مرض (الكانسر) السرطان والتي كانت أيضا لاجئة فى دولة تركيا.

كان لهذا الخبر تأثيراً سلبيًا على حياة نورة، التي ظلت قابعة في منزلها لمدة شهرين.حتى وصلتها رسالة ببدأ دورة لتعليم اللغة الألمانية كانت قد سجلت فيها مسبقاً، كانت هذه الرسالة بمثابة حياة جديدة لنورة . فى أحد لقاء صحفيي لصحيفة هالر كرايس لات قالت نورة أنها كانت تعلم أن من يمتلك اللغة الالمانية لديه فرصة في النجاح .

لمدة سبعة أعوام كانت تعمل كمُدرسة رياضة فى أحد المدارس الألمانية

قالت نورة أنها كانت تسعى للتقدم الى الأمام، لكن قوبل ذلك بالسخرية من قبل الكثير من الأشخاص نظرا الى الزي الإسلامي الملتزم ومحافظتها على الحجاب لكن تلك السخرية اعطتها الدافع القوي للوصول الى ما تسعى إليه .

[sc name=”In-ArticleAd01″ ]

سعت نورة على تطوير مهارات اولادها فكانت تأخذهم الى ناد محلي للتدريب كما قامت بدورة تدريبية فى رابطة الرياضة في مدينة  (أوسنابروك) وقد حصلت من خلال تلك الدورة على شهادة برعاية فريق كرة السلة للأطفال .

كان طموح نورة أكثر من ذلك :

بعد الانتهاء من الدورة الأولى التي حصلت عليها فى اللغة الالمانية كانت تسعى للحصول على مستوى أفضل  لتعلم اللغة الألمانية

ذهبت نورة للجوب سنتر الذي أتمت فيه المستوى الأول B1 لتطلب منهم التقدم للمستوى B2 لكن كان رد الجوب سنتر غير متوقع فأخبروها أنه ليس هناك مستوي اعلي بسبب نقصان فى عدد المتقدمين للمستوى الثاني.

بعد مرور ما يقرب من 3 ايام ذهبت نورة مرة أخرى للجوب سنتر ومعها 16 شخص من معارفها فى ألمانيا قد قامت بالاتصال بهم وطلبت منهم الحضور للحصول على الدورة وبالفعل تم إنشاء الدورة ونجحت نورة فى اجتيازها .

شاهد ايضا : الشرطة الألمانية تقوم بتفتيش حفل زفاف لأفراد عصابة

لكن ليس كل ما يتمناه المرأ يحصل عليه فبعد مرور 7 اعوام من عمل نورة كمدرسة رياضة اخبرتها مديرة المدرسة بانتهاء عقد العمل ولن تتمكن من تجديد العمل مرة أخرى حاولت نورة فى كل تلك المشكلة حتى انها طلبت العمل دون مقابل مادي لكن هذا الأمر أيضا قوبل بالرفض .

[sc name=”ad-Large Rectangle-336×280″ ]

قامت مديرة المدرسة بتقديم نصيحة الى نورة بان تقوم بالحصول على دورة فى مجال السباحة فهو مطلوب فى بعض المدارس وبالفعل قامت بأخذ دورة فى تعلم السباحة وكانت لتلك الدورة ثمارها فقد قامت بعدها بالتقديم إلى أحد المدارس للعمل بها وتم قبول طلبها واصبحت الان تعمل فى مدرسة براتب كامل وظيفة ثابتة وعقد رسمي .

الموسوعة الألمانية

[sc name=”MatchedContent01″ ]