أخبار ألمانيا

خطة ترحيل اللاجئين التي تؤيدها ميركل.. تعرف عليها

[sc name=”ad-Large Rectangle-336×280″ ]

خطة ترحيل اللاجئين التي تؤيدها المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، تعرف عليها الآن مع مدونة “الحياة في المانيا” بعد أن طرح الخطة وزير داخليتها الجديد، هورست زيهوفر، وذلك من أجل تسريع ترحيل أكبر عدد من طالبي اللجوء المرفوضين.

وكانت ميركل قد نجحت، خلال الأيام القليلة الماضية، في الفوز بولاية رابعة على التوالي كمستشارة ألمانية وأدت اليمين الدستورية وتحدثت أمام البرلمان عن سعي ألمانيا لإيجاد حلول جذرية لحل قضية اللاجئين المتزايدة يومًا بعد الآخر.

 

خطة ترحيل اللاجئين

  • ميركل تؤيد وزير الداخلية الجديد

وأشادت أنجيلا ميركل بالخطة التي طرحها وزير الداخلية الجديد من أجل تسريع ترحيل طالبي اللجوء المرفوضين ولم يتم قبول طلباتهم،

وكذلك المهاجرين ممن فقدوا إمكانية البقاء في ألمانيا حسب القانون.

وقالت ميركل، منتصف مارس الحالي، إنها تسعى لتنفيذ القانون الألماني مؤكدة أن من ليس لهم حق اللجوء سيتم ترحيلهم مرة أخرى إلى بلادهم كأولوية أولى لها في الفترة الحالية والمقبلة.

وأشارت المستشارة الألمانية أن الترحيل لا يُناهض السياسات الإنسانية التي تتبعها ألمانيا مع اللاجئين منذ سنوات موضحة أن ألمانيا من الصعب أن تقوم بواجبها الإنساني وتأتي بالسلب على صعوبة خدمة اللاجئين.

[sc name=”In-ArticleAd01″ ]

  • تعرف على خطة وزير الداخلية

أما عن خطة وزير الداخلية الجديد، هورست زيهوفر، وهو زعيم الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، تهدف لترحيل اللاجئين بالتعاون مع كل الجهات المعنية بذلك من أجل إصلاح الخريطة مرة أخرى بعد أن فتحت ألمانيا أبوابها لاستقبال اللاجئين بشكل كبير.

 

  • مخاوف اليسار من الترحيل التعسفي

خطة ترحيل اللاجئين ومخاوف اليسار من الترحيل التعسفي للاجئين المرفوضين في ظل الائتلاف المرتقب، ويُعد حزب اليسار الألماني بمثابة المعارضة القوية التي ترى أن وزير الداخلية الجديد لديه طرق تعسفية في التعامل مع الأمور.

وأبرز مخاوف المعارضة تتمثل في أن زيهوفر قد يلجأ إلى التشدد تجاه سياسات ألمانيا في التعامل مع اللاجئين م قد يؤثر بالسلب على المظهر العام الدولي.

ومن الأساس فإن الحزب اليساري اعترض على تعيين وزير الداخلية الجديد معربين عن مخاوفهم من تعامله مع قضية اللاجئين،

ولكن من المنتظهر أن يتم تطبيق الاتفاق الذي ينص على أن:

  • ألا يتجاوز عدد اللاجئين الذين يتم استقبالهم كل عام الـ 220 ألف لاجئ كحد أقصى.
  • ترحيل اللاجئين في حال حدوث أزمة لجوء جديدة مثلما حدث عام 2015.
  • لا يتجاوز عدد تأشيرات لمّ الشمل لعائلات اللاجئين الحاصلين على الحماية الثانوية 1000 تأشيرة كل شهر.

وبذلك نكون قد قدمنا لكم خطة ترحيل اللاجئين والتي من المقرر أن تتبعها ألمانيا خلال المرحلة المقبلة.. مارأيكم؟!

[sc name=”Ad-Responsive-Links” ]

[sc name=”MatchedContent01″ ]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق