تمكن محققون ألمان من إثبات جريمة قتل بعد مرور 33 ألف سنة من حدوثها

اكتشف باحثون ألمان جريمة قتل حيث أنهم عثروا علي رجل أوروبي قتل قبل 33 ألف عام تقريباً. 

[sc name=”ad-Large Rectangle-336×280″ ]

ذكرت دراسة للباحثين تحت إشراف كاترينا هارفاتي التي نشرت في مجلة بلوس وان أن الباحثون استنتجوا من المرجح أن الرجل تلقي ضربتين علي رأسه مما أدي إلي وفاته وتوقعوا أن الجاني استخدم يده اليسري وذلك من خلال تحليل جمجمة الرجل التي ترجع للعصر الحجري القديم. 

في عام 1941 وجدوا الجمجمة خلال أعمال التعدين في كهف بيستيرا كيوكلوفينا الواقع في جنوب رومانيا، وعثروا أيضاً علي أدوات حجرية وبقايا لأحد دببة الكهوف. 

فحص الباحثون الجمجمة بعدة طرق منها التصوير المقطعي. 

أعلنت هارفاتي أن الباحثون وضعوا عدة سيناريوهات ومنها سقوط القتيل علي رأسه أو سقوط حجر علي رأسه. 

تمكن الباحثون من استنباط أن إنسان آخر قام بارتكاب هذه الجريمة وليست ناتجة عن حادثة ما وذلك من خلاص تحليلهم للجمجمة. 

[sc name=”In-ArticleAd01″ ]

أعتقد الباحثون أن القاتل والضحية كانا يقفان أحدهما مقابل للآخر وان الجاني وجه للمجني عليه ضربتين متتاليتين باستخدام شيء يشبه المضرب.

وعلي الرغم من ذلك لم يستطع الباحثون إثبات أن الوفاة حدثت بسبب الضربتين ويرجع ذلك إلي عدم عثورهم علي الجثة. 

أكد الباحثون أن القتيل لم ينج من الحادثة واعتمدوا في إثبات ذلك علي أن كسري الجمجمة لم يلتأما. 

[sc name=”Ad-Responsive-Links” ]