الطب والصحة

التأمين الصحي في ألمانيا.. كل ما تُريد أن تعرفه

التأمين الصحي في ألمانيا من حق كل شخص حاصل على الإقامة الثابتة في الأراضي الألمانية، وذلك منذ عام 2009، وأصبح هذا النظام المتعارف به هناك بشكل إجباري كامل، وبالنسبة للإقامات القصيرة في ألمانيا فهناك شرط الاشتراك في التأمين الصحي، وإلا فلن يُسمح باستصدار تأشيرة دخول.

كل ما تُريد أن تعرفه عن التأمين الصحي في ألمانيا وحقوق الجميع من كافة الاتجاهات مع أحدث الإصدارات للقوانين تعرف عليه الآن خلال هذه الجولة ولنبدأ سويًا بخصائص نظام التأمين الصحي الألماني عمومًا.

من المعروف عالميًا عن التأمين الصحي في الأراضي الألمانية أنه يتكون من شقين الأول: التأمين الصحي القانوني (GKV)، والشق الآخر: التأمين الصحي الخاص (PKV). ولكن ما الفرق بينهما؟!

بالنسبة للتأمين الصحي القانوني فهو متاحٌ للجميع، وأما التأمين الصحي الخاص فيستلزم شروطاً خاصة.

التأمين الصحي في ألمانيا

نظام التأمين الصحي القانوني (GKV)

في هذا النوع من نظام التأمين الصحي يتوجب على المستحق أن يكون أحد هذه التصنيفات:

  • المتقاعدين (الذين أتموا مدة التأمين السابق).
  • المستفيدين من إعانات البطالة.
  • الموظفين (إجمال الدخل دون حد التأمين الإلزامي).

– كيفية تحديد رسوم التأمين الصحي

يتم تحديد الرسوم لهذا التأمين القانوني طبقًا لمستوى دخل الفرد، ويكون أساس المحاسبة عبارة عن إجمالي الدخل نفسه، وبناءًا عليه يتم اقتطاع نسبةٌ مساهمة موحدة، بنسبة 14,6 بالمائة (وفقا لتحديث 2019 الآخير الذي نُقدمه لكم).

– تقسيم المساهمات

يتم تقسيم مساهمة التأمين الصحي في ألمانيا على جهات معينة وهي العاملين والتأمين، وذلك بواقع 7,3 % لكلٍ منهما.

وبالإضافة إلى ذلك يقوم كل صندوق تأمين صحي بفرض مبلغ إضافي تختلف قيمته، بحيث لا يدفعه سوى العاملين.

– التأمين الإضافي

هذا النوع من التأمين يتم اللجوء إليه كضمان لسد ثغرات نظام التأمين الصحي.

وفي هذا النظام يتم التعاقد مع التأمين بالتعاون مع شركات معنية بهذا الأمر.

ضع في الحسبان عزيزي أن التأمين الإضافي لا يُعتمد فيه على مستوى دخل الفرد.

ولكن ما هي أهم أنظمة التأمين الإضافي؟ تأمين الرعاية الإضافي –  نظام تأمين الأسنان الإضافي – نظام تأمين المستشفى الإضافي.

التأمين الصحي في ألمانيا (للدراسين الأجانب)

أما إذا كنت طالبًا في جامعة أو معهد ألماني داخل ألمانيا عليك التسجيل للاستفادة من نظام التأمين الصحي.

وهناك ما يُعرف باسم “التأمين الإجباري للطلبة في ألمانيا” وفيه تتراوح شروط التأمين الصحيّ للطالب حسب الغرض من الإقامة، والبلد الأصلي، والعمر.

– ينقسم الطلبة إلى خمس مجموعات

القادمون من دول المنطقة الإقتصادية الأوروبية، أو الطلاب الذي جاؤوا من دول تلتزم باتفاقيات تأمين اجتماعي مع ألمانيا.

الطلاب في الفئة العمرية من سن 30 سنة، أو من أنهوا 14 فصلاًدراسيًا.

طلبة الدكتوراة والحاصلون على منحٍ دراسية.

الطلبة القادمون من دولٍ أخرى.

الطلبة المشتركون في دورات اللغة التمهيدية.

– ما هي اشتراكات نظام التأمين الصحي القانوني؟

جميع اشتراكات التأمين الصحي القانوني للطلبة موحدة لدى جميع صناديق التأمين.

ولكن بالنسبة للاشتراكات الإضافية فتختلف تبعًا لكل صندوق.

وعلى كل الطلاب الأجانب أن يتوجهوا فورًا قبل بدء الدراسة إلى مكتب شئون الطلبة أو مكتب تسجيل الطلبة الأجانب للحصول على النصائح اللازمة.

التأمين الصحي للمهاجرين في ألمانيا

إذا كنت ترغب في الهجرة إلى ألمانيا أو انت بالفعل متواجد هناك فإن يحق لك الحصول على التأمين الصحي بعد الحصول على الإقامة الدائمة، ولابد من استكمال أوراق الحصول على التأمين الصحي. وإلا فلن يسمح لهم باستلام التأشيرة الألمانية.

– مواطن دول الاتحاد الأوروبي

وفيما يخص المواطنون الخاضعون لدول الاتحاد الأوروبي فيحق لهم الحصول على الإقامة ولكن بشرطين:

  • الأول: إبرام عقد تأمين صحي في البلد الأوروبية التي انتقل إليها (البلد الجديدة).
  • الثاني: أن يُثبت المهاجر أن لديه موارد مالية تكفيه للمعيشة في تلك البلد الأوروبي.

– ولكن ماذا عن المواطنين خارج دول الاتحاد الأوروبي؟

  • يجب أن يحصل هؤلاء المهاجرون أولًا على تأشيرة للدخول إلى ألمانيا.
  • ومن ثم فإن عليهم إثبات الغطاء التأميني لهم لحين دخولهم لألمانيا.
  • وبالطبع فإن شروط التأمين الصحي في ألمانيا تختلف باختلاف أحوال المهاجر.

– ما هي الشروط الخاصة باللاجئين في ألمانيا؟

لكل من يبحث عن الحماية من أي ملاحقة سواء كانت سياسية أو غير ذلك عليه انتظار الرد بقبوله من أجل تحقيق غطاء التأمين الصحي العام له.

أما في حالة المرض يحق لهم الحصول على خدمات طبقًا لقانون استحقاقات طالبي اللاجئين (AsylblG).

ولكن عليك تفهم أن مستويات الخدمة تتفاوت على حسب وضع الإقامة ومدتها.. وإليكم بعض الأمثلة:

  • عند التعرض لأمراض مستعصية فيحق الحصول على الرعاية الطبية، بما فيها مواد التضميد والأدوية، وغيرها من الخدمات العلاجية.
  • الرعاية الطبية والتمريضية، وتشمل توفير قابلات ومستلزمات تضميد وأدوية من أجل النساء الحوامل والمرضعات والنُفساء.
  • إجراء الفحوصات والحصول على التطعيمات.

– التأمين الصحي والأجانب

في عام 2015 ، سجلت ألمانيا أعلى معدلات لجوء منذ أوائل التسعينيات.

وبالطبع فإن الحصول على الرعاية الطبية هو عنصر أساسي منظم قانونًا لمساعدة اللاجئين.

وبالنظر إلى الممارسة العملية، هناك العديد من العقبات مثل الحواجز اللغوية واللوائح القانونية. استجابةً للحاجة المتزايدة على نطاق واسع ، بدأت خدمات العيادات الخارجية الخاصة للاجئين في العديد من المدن الألمانية.

في بعض المقاطعات على سبيل المثال، تم إنشاء عيادة للمرضى الخارجيين (OPD) في أكبر مركز سكن للطوارئ للاجئين تدعمه بلدية كولونيا ويديره الصليب الأحمر الألماني وأطباء من جمعية أطباء التأمين الصحي القانوني. هذه الدراسة تقارير تجارب السنة الأولى من OPD فيما يتعلق بالهيكل والعمليات والاستفادة منها.

– هل يُمكن أن تتغير حقوق اللاجئين؟

اللاجئ الذي يبقى أكثر من 15 شهرًا في ألمانيا ولم يتم البت في قضية لجوئه تتاح له جميع الخدمات الطبية من قبل شركات التأمين الصحي الحكومية.

ويحصل اللاجئ في هذه الحالة على الخدمات الطبية المتاحة للمواطنين الألمان والأجانب المقيمين رسميًا في البلد.

ويتم دفع رسوم التأمين الصحي من قبل دائرة الرعاية الاجتماعية كما أن شركات التأمين الصحي لا تتحمل مصاريف إضافية الأشياء الخاصة، مثل النظارات الطبية والأدوية وكذلك مصاريف الترجمة والنقل، ولكن يتم استثناء الأطفال من ذلك.

وضع في الاعتبار أن المرء إذا دفع أكثر من 93.84 يورو شخصيًا يُمكنه إعطاء وصولات الدفع لشركة التأمين ليعفى من بقية تكاليف الأدوية ولغاية نهاية السنة للطفل.

– أساليب توفير التأمين الصحي في ألمانيا

باستخدام طرق مختلفة، في الفترة من مايو إلى ديسمبر 2015 ، تم جمع البيانات المستعارة بأسماء مستعارة من جهات اتصال المرضى، وتم ترميزها في التصنيف الدولي للرعاية الأولية (ICPC) وتقييمها.

وقد تم تقييم البنية التحتية والمعدات وتنظيم العملية بالكامل خلال خمس ملاحظات قائمة على المشاركة.

– النتائج

خلال فترة الملاحظة، بقي ما مجموعه 2205 شخصًا (67٪ ذكور) في سكن الطوارئ، وتم تسجيل 984 من المرضى (51٪ من الذكور)، معظمهم من الشباب من دول غرب البلقان وسوريا.

وتم التماس العلاج الطبي في المقام الأول لأعراض الجهاز التنفسي الحادة والجهاز الحركي والجلد تليها الأمراض الجسدية المزمنة. وكانت الصداع وآلام الظهر والرقبة والتهابات الجهاز التنفسي الحادة أكثر التشخيصات المتكررة.

وقد كشفت الاستبيانات والمقابلات بين الموظفين أن الحواجز اللغوية والصدمات النفسية هي أكثر التحديات التي يتم الإبلاغ عنها. كانت المعدات والموظفون كافية ، لكن وثائق المرضى لم تكن منهجية، مما أدى إلى فقدان المعلومات.

– استنتاج

وتم استنتاج أن التأمين الصحي في ألمانيا بالنسبة للأجانب خاصة اللاجئين كان مميزًا حيث يسعى لتسهيل حصول اللاجئين على الرعاية الصحية المناسبة، وكان يُنظر إلى العيادات الخارجية على أنها وظيفية لمركز سكن اللاجئين.

وتم التعرف على الكثير من الوثائق الموحدة لحماية البيانات وجواز سفر صحي للعملاء للحصول على معلومات طبية.

ويحتاج الدعم النفسي للاجئين إلى التوسع مع مراعاة الظروف القانونية وتغطية التكاليف في الاعتبار. لتحسين التواصل بين المرضى العاملين مع اللاجئين، يجب تقديم مقدمة لفهم الثقافة والمرض الحساسين ثقافيًا، ولننتقل سويًا إلى جزئية أخرى في رحلة تقديم معلومات شاملة حول التأمين الصحي في ألمانيا .

– لغة الأرقام: تعرف على الاشتراكات

وبالنسبة لاشتراكات نظام التأمين الصحي القانوني حسب تحديث 2019 فإنها للطلبة بدون أطفال  (من سن 23 سنة) تكون كالتالي:  

  • اشتراك التأمين الصحي 66,33 يورو.
  • اشتراك تأمين الرعاية: 21,42 يورو.
  • الاشتراكات إجمالًا: 87,75 يورو.

أما بالنسبة للطلبة حتى سن 23 سنة (مع طفل) فتكون كالتالي:

  • اشتراك التأمين الصحي: 66,33 يورو.
  • اشتراك تأمين الرعاية: 19,79 يورو
  • الاشتراكات إجمالًا:   86,12 يورو.

وذلك مع الوضع في الاعتبار أن جميع اشتراكات التأمين الصحي القانوني للطلبة موحدة لدى جميع صناديق التأمين، ولكن بالنسبة للاشتراكات الإضافية فتختلف تبعًا لكل صندوق.

أما فيما يخص قيمة اشتراكات تأمين الرعاية بالنسبة للطلبة الذين لديهم طفل 3,05 %، ولمن تزيد أعمارهم عن 23 سنة وبدون أطفال 3,30 في المائة.

وعلى كل الطلاب الأجانب أن يتوجهوا إلى مكتب شئون الطلبة أومكتب تسجيل الطلبة قبل بدء الدراسة للتعرف أكثر على أحقيتهم في التأمين الصحي في ألمانيا .

التأمين الصحي في ألمانيا

– أرقام مساعدة في حالات الطوارئ

112: طبيب طوارئ/ طلب سيارة إسعاف /أو قسم الإطفاء.

110: الشرطة.

116117: إذا كنت بحاجة إلى الرعاية الطبية خارج ساعات العمل (خدمة النجدة الطبية).

– وماذا عند الأدوية؟

حسب نظام التأمين الصحي في ألمانيا فإن التعامل مع الأدوية والصيدليات يكون من خلال صرف الأدوية من خلال الصيدليات التي يُرمز إليها بحرف “A” أحمر كبير.

ويتم توضيح ما إذا كانت الأدوية المسموح بصرفها دون روشتة طبية أم لا وهل هي مجانية بالكامل أم لا.

وبالنسبة لحالات الأدوية التي تُصرف بروشتة طبية (مثل المضادات الحيوية) لابد من فحص طبي، ووصفة طبية، تستلزم تكاليفًا إضافية.

أما في حالات الطوارئ تتوفر في ألمانيا خدمة الطوارئ في الصيدليات.

وإذا كنت تبحث عن معلومات أكثر حول عناوين الصيدليات المختصة فإنها تُكتب في الجريدة اليومية، وكذلك في المنشورات الدعائية للصيدليات يُمكنك التعرف عليها بنفسك للتحقق من كل ما هو جديد.

– للتواصل مع مؤسسات الرعاية الصحية

www.aidshilfe.de        الهيئة الألمانية لمساعدة مرضى الإيدز.

www.bagfw.de   اتحاد الرعاية الاجتماعية (BAGFW).

: وزارة الصحة (BMG)

www.bvpraevention.de: جميعة الوقاية وتحسين الصحة (جمعية مسجلة) (BVPG).

مركز التوعية الصحية (BzgA).

مؤسسة كاريتاس ألمانيا.

الجمعية الألمانية للتغذية.

المركز الرئيسي لمشاكل الإدمان في ألمانيا (DHS).

منظمة دياكونيا ألمانيا.

:      الصليب الأحمر الألماني (DRK).

جمعية الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي (STI). جمعية لدعم الصحة الجنسية.

شبكة المدن الصحية.

خدمة الاستشارات الخاصة للمرضى في ألمانيا (UPD).

وبذلك نكون قدمنا لكم كل كبيرة وصغيرة حول التأمين الصحي في ألمانيا.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق