الطب والصحة

استطلاع : غالبية الألمان تؤيد تقنين القتل الرحيم الإيجابي

تقريباً ثلثي الألمان يؤيدون وضع قوانين لتقنين القتل الرحيم الايجابي وفقاً لاستطلاع رأي.

[sc name=”ad-Large Rectangle-336×280″ ]

بينت نتائج الاستطلاع المنشورة يوم الجمعة ان 67% من الألمان يؤيدون ذلك، بينما 17% من الألمان يعارضونه أما الباقي امتنع عن التصويت.

وتم إعلان أن نسبة التأييد في الولايات الشرقية تصل إلى 72% بينما في الولايات الغربية بلغت نسبة التأييد 65%

وأوضح الاستطلاع إلى أن 82% من الألمان فوق عمر 55 سنة مع وضع قوانين لتقنين القتل الرحيم الإيجابي.

من الجدير بالذكر ان القتل الرحيم الإيجابي ممنوع في ألمانيا فمن يقوم بقتل شخصا بناء علي طلبه، يحكم عليه بالسجن لمدة خمسة أعوام. 

وألمانيا تؤيد وتسمح بالقتل الرحيم السلبي حيث ان شخص ما يقوم برفع أجهزة الإنعاش عن مريض أو المساعدة على الوفاة الرحيمة بشكل غير مباشر عبر إعطاء المريض أدوية قوية لتسكين الآلام، وهو ما يؤدي إلي وفاة بشكل أسرع بسبب جراء الآثار الجانبية. كما أن هناك أدوية يتناولها المريض المصاب بمرض مستعصي وهذا يؤدي إلي وفاته.

[sc name=”In-ArticleAd01″ ]

عمل معهد “يوجوف” الاستطلاع في نيسان/ أبريل الماضي لقياس رأي الناس حول هذا الموضوع، واحتوى هذا الاستطلاع علي 2058 من ألمانيا. 

واثار هذا الموضوع خلال  الأسبوع الحالي في ألمانيا الجدل مرة أخري، حيث أعلنت المحكمة الاتحادية أول أمس الأربعاء بأن الأطباء لا ينبغي عليهم إنقاذ حياة مريض بعد أن يحاول أن ينتحر وأقرت المحكمة بذلك حين حكمت بالبراءة اعلنتها محكمة برلين وهامبورج. 

رافق طبيبان مرضى جسديا عند تناولهم أدوية مميتة حتى وفاتهم، ولم يحاولوا انقاذهم ووجه إليهم تهمة التورط في القتل و اوضحت المحاكم أن إرادة المرضى في إنهاء حياتهم كانت واضحة لذلك حكمت عليهما بالبراءة. 

المصدر: عكس السير

[sc name=”MatchedContent01″ ]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق