“احترام المعاش”…كلمة العام في ألمانيا لعام ٢٠١٩

كلمة عام 2019 في ألمانيا

قامت جمعية اللغة الألمانية “جي إف دي إس” في حدثها السنوي باختيار كلمة “احترام المعاش” لتصبح كلمة العام في ألمانيا عن عام ٢٠١٩.

ويأتي اختيار هذه الكلمة بناء على مشكلة المعاش الضئيل جدا الذي يتقاضاه مسنون عملوا لسنوات طويلة، وهو مما دعا وزير العمل الألماني، هوبرتوس هايل، إلى قول أن هؤلاء سخروا أنفسهم للعمل مدة طويلة، ولذلك يستحقون الاحترام وتخصيص معاش مناسب لهم، وهو ما يُطلق عليه احترام المعاش.

وتأتي كلمة “فوضى السكوتر” في المركز الثاني، حيث ذكرت الجمعية أن كثرة استخدام الدراجات الكهربائية أو السكوتر بين المواطنين بشكل فوضوي وإيقافها بشكل غير مراع للآخرين، هو الذي أدى لاختيار تلك الكلمة لتكون في المرتبة الثانية.

ووقع اختيار الجمعية على عبارة “أيام الجمعة من أجل المستقبل” لتأتي في المركز الثالث، حيث تقول الجمعية أن هذه العبارة تدل على نزعة الشباب المتزايدة للخروج من منزله من أجل بناء مستقبله.

وتأتي كلمة “متفرج مزعج” في المرتبة الرابعة، وتقول الجمعية أنها جمعت بين صفة المتفرج الذي يكون في الغالب شخص فضولي وصفة المزعج.

واختارت الجمعية عبارة “تأثير الدونات”، وذلك لتعبيرها حول الفراغ الذي يكون في وسط المدن، وتوجه كثير من الناس إلى السكن في الأطراف، وهو ما يشبه شكل كعكة الدونات المفرغة من الوسط.

وتأتي “منهك من البريكست” في المركز السادس، لما تدل عليه من القضية الصعبة المتمثلة في خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، والتي شغلت تفكير كثير من الأوروبيين.

وفي المرتبة السابعة تأتي عبارة “تحقق على غوغل”، حيث أشارت الجمعية إلى مرجعية كثير من الناس للتحقق من المعلومات عبر جوجل وعدم استعدادهم تصديق أي شيء دون الرجوع إليه.

وفي المرتبة الثامنة “موت النحل”، حيث تتعلق بالاستخدام المفرط للمبيدات الحشرية.

 في المرتبة التاسعة تأتي عبارة “سليلة قطب النفط”، دلالة على فضيحة أحد السياسيين النمساويين الذي استغل شركات نفطية روسية لدعم حملته الانتخابية.

وأخيرا عبارة “قانون العودة المنظمة” في المركز العاشر، والتي تتعلق بتطبيق قانون يهدف إلى تحسين المغادرة بالإلزام.

الجدير بالذكر أن جمعية اللغة الألمانية بدأت نشاطها لاختيار كلمة العام في ألمانيا عام ١٩٧١.