أخبار ألمانياأخبار العالم

صحيفة روسية : أمريكا تحاول زج ألمانيا في الصراع في سوريا لمواجهة روسيا

نشرت صحيفة “فزغلياد” الروسية مقالاً للكاتب داريا رينوتشنوفا تحت عنوان “الولايات المتحدة تريد تخريب العلاقة بين روسيا و ألمانيا”، والموضوع الذي تدور حوله المقالة هو أن واشنطن تحاول إدخال ألمانيا في الصراع في سوريا لمواجهة روسيا.

الصراع في سوريا لمواجهة روسيا

وذكر في المقال أن الولايات المتحدة طلبت من ألمانيا إرسال قوات برية إلى سوريا لتكون بدلاً من الوحدة الأمريكية جزئيا، جاء ذلك في مقابلة الممثل الخاص الأمريكي إلى سوريا، جيمس جيفري، مع فيلت أم زونتاغ.

وفي هذا الخضم أعلن أليكسي ليونكوف الخبير العسكري رئيس تحرير مجلة ترسانة الوطن لفزغلياد: يُحضرون سَلَطة ملفتة: الأمريكيون يذهبون والألمان يأتون والأتراك يحاولون السيطرة على الأكراد وألمانيا تقاوم الضربة.

وأكمل أن الولايات المتحدة ترغب أيضاً في القضاء علي العلاقات بين روسيا وألمانيا لأن ألمانيا تنقد دائماً الولايات المتحدة في مسألة السيل الشمالي- 2 والعلاقات الاقتصادية مع روسيا إلا أن الألمان تعهدوا بمنهج معين بشأن السيل الشمالي- 2 المقترب من شواطئ ألمانيا على الرغم من النتائج و سياسة رهاب الروس.

ووفقاً لليونكوف، عندما يصل خط الأنابيب هذا إلى أراضي ألمانيا، سيتم حل مشكلات الطاقة التي تنعكس على سعر المنتجات الألمانية. وعندها، فإن الحزب، الذي يتحدث عن ضرورة رفع العقوبات المفروضة على روسيا، سيحصل على حجة قوية.

وبذلك ظهرت رغبة الولايات المتحدة الأمريكية في توتير العلاقات بين روسيا وألمانيا قبل أن تصل ألمانيا إلي مرادها وطرح في المقال سؤالاً: لماذا لا تنتهز ألمانيا الفرصة بسبب الوضع في سوريا لتتدخل في شؤنها مما سيجبر روسيا علي التأقلم مع الوضع ولكن هل ستوافق ألمانيا علي هذا؟

ووفقاً لما ذكره ليونكوف أن ألمانيا سبق لها التدخل بشكل جزئي في الوضع الحالي في سوريا حيث قامت بارسال مجموعة من الطائرات للتعرف أكثر على الوضع في سوريا وطلب الأمريكيون منهم إرسال طائرات حربية بغرض القتال هناك فرد الألمان برفض الطلب لكن قد تستغل امريكا بعض الأوضاع لتجبر الألمان علي الموافقة.

المصدر: عكس السير

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق