ألمانيا تطلب 6 آلاف لاجئ سوري من تركيا ضمن شروط محددة

ألمانيا تطلب 6 آلاف لاجئ سوري من تركيا ضمن شروط محددة

بموجب اتفاق سابق بين أنقرة والاتحاد الأوربي فقد أعلنت الحكومة الألمانية عن استقبالها حوالي 6 آلاف لاجئ سوري من تركيا خلال العام الجاري 2019.

6 آلاف لاجئ سوري من تركيا ضمن شروط محددة

وذكرت قناة “DW” الألمانية، أن وزير الداخلية الألماني “هورست زيهوفر” وجه رسالة، يوم الجمعة الماضي، إلى حكومات الأقاليم الألمانية قائلاً فيها أن بلاده ستنفذ الاتفاقية والتي تقضي باستقبال ما يصل إلى 500 لاجئ سوري من تركيا إلى ألمانيا شهرياً في العام 2019.

وقد أكد الوزير الالماني في رسالته أن الاتفاق التركي الأوربي بمايخص اللاجئين الذي تم توقيعه في 18 آذار من العام 2016، يهدف إلى مساعدة اللاجئين السوريين المحتاجين في الحصول على وضع قانوني في أوربا، بالإضافة إلى القضاء على شبكات المهربين ومنع الهجرة غير الشرعية.

وأضاف وزير الداخلية الألماني في الرسالة قائلاً: “إن الحكومة الألمانية ستواصل الوفاء بمسؤولياتها بموجب هذه الاتفاقية، حيث سيتم تحديد معايير لاستقبال اللاجئين القادمين من تركيا إلى ألمانيا.

وطالب وزير الداخلية الألمانية في الرسالة الأقاليم الألمانية بضرورة التدقيق في طلبات اللجوء المقدمة من الأشخاص القادمين من مناطق تنظيم داعش في سوريا والعراق وليبيا واليمن.

فقد وضعت السلطات الألمانية معايير معينة حول الأشخاص الذين يجب استقبالهم، وسيتم مراعاة العمل بهذه المعايير قدر الإمكان.

وتتضمن هذه المعايير على سبيل المثال، وجود القدرة لدى اللاجئين السوريين على الاندماج ضمن المجتمع الألماني، بالإضافة إلى مستوى التعليم والخبرة العملية والمهارات اللغوية والانتماء الديني والعمر.

وكان الاتحاد الأوربي قد وقع مع أنقرة اتفاقية بخصوص اللاجئين في 18 آذار – مارس من العام 2016.

حيث نصت الاتفاقية على استقبال ألمانيا لاجئين يقيمون في تركيا ومساعدتهم على الإقامة في الاتحاد الأوربي بشكل قانوني، وفي المقابل تقوم أنقرة بتشديد المراقبة على الحدود المشتركة مع أوربا لمنع الهجرة غير الشرعية، حيث أطلق عليه اسم برنامج إعادة التوطين.

نشير بالذكر هنا أن مايقارب  18 ألفاً من اللاجئين السوريين قد تم استقبالهم في بعض دول الاتحاد الأوربي على مدار الثلاث سنوات الماضية، ولكن هذا الرقم لم يرضي بعض المظمات الدولية والتي وصفته بالأمر المخجل.